ورم الشبكية هو سرطان شبكية العين، والذي ينمو في إحدى العينين أو كلتيهما، وهو محصور في العين عادة، ولكنه قد ينتشر إلى الدماغ عبر العصب البصري.
وحتى الفترة الأخيرة كان العلاج الوحيد لورم الشبكية إزالة العين المصابة لتفادي انتشار السرطان. وفي حالة إصابة عين واحدة دون الأخرى يلجأ في معظم الحالات إلى العلاج الكيميائي، ولكن إذا كان المرض متقدما في موضع ورم الشبكية، قد تقضي الحاجة إلى الإشعاع الخارجي، وإذا كان المرض قد أصاب العينين، فقد يكون الاستئصال هو الخيار الوحيد.
وتشمل العلاجات الموضعية:
العلاج بالليزر: يتم استخدام ضوء الليزر تحت الأحمر لتدمير الأوعية الدموية المحيطة بالورم.
العلاج بالتجميد: يتم حقن الجزء المصاب من الشبكية بالغاز المجمد لتقليص الورم.
العلاج الحراري: يتم تطبيق المبدأ القائل بأنه حين تعرّض المنطقة المصابة للحرارة، يتضرر الورم أكثر من الخلايا السليمة، لأن الأخيرة قادرة على تبريد نفسها بشكل أفضل من خلال استخدام الأوعية الدموية المحيطة بها. وإذا كان هذا العلاج غير ناجح على المدى الفوري، إلا أنه يستطيع زيادة فعالية العلاجات الأخرى مثل العلاج الكيميائي واللويحات الإشعاعية.
العلاج الإشعاعي: يقوم العلاج الإشعاعي بتدمير الأورام السرطانية من خلال أشعة غاما، ولكن له نواقص عديدة، منها:
إمكان نمو أورام سرطانية ثانوية لا تظهر إلا بعد شهور أو سنين.
تدمير خلايا سليمة في المنطقة المحيطة للورم المعالج.
تشوه العظام نتيجة تدمير غضاريف النمو، في منطقة الصدغ أساسا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *